في عصرنا الحالي، يُعتبر التسويق بالمؤثرين واحدًا من أكثر استراتيجيات التسويق شعبية ونجاحًا. يعتمد هذا النوع من التسويق على التعاون بين العلامات التجارية والأفراد المؤثرين عبر منصات التواصل الاجتماعي والمدونات ومقاطع الفيديو على الإنترنت للترويج للمنتجات والخدمات. مع زيادة شعبية التسويق بالمؤثرين، أصبح من الضروري اختيار المؤثرين المناسبين للحملة التسويقية. يجب أن يكون المؤثرون ذوي مصداقية وتوافق مع قيم العلامة التجارية، وأن يكون لديهم القدرة على التواصل بشكل فعال مع الجمهور المستهدف. يتطلب التسويق بالمؤثرين أيضًا تحليل وقياس النتائج لقياس فعالية الحملة وتحقيق العائد على الاستثمار.

 

من هم المؤثرون؟

المؤثرون هم الأفراد الذين لديهم قدرة على التأثير على آراء وسلوك الآخرين من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات الإنترنت. قد يكونون متخصصين في مجال معين مثل الجمال، السفر، اللياقة البدنية، التكنولوجيا، الألعاب الإلكترونية أو أي مجال آخر يثير اهتمام الجمهور.

 

كيف تصبح Influencer؟

لكي تصبح مؤثراً في إعلانات المشاهير هناك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها:

 

 

ما الفرق بين البلوجر و الانفلونسر؟

البلوجر هو الشخص الذي ينشئ وينشر محتوى على مدونة، بينما الانفلونسر هو الشخص الذي لديه قاعدة متابعين كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي ويستخدمها للتأثير على سلوكهم أو قراراتهم، فيما يلي بعض الاختلافات الرئيسية بين البلوجر والانفلونسر:

 

  1. المحتوى: يركز البلوجر على إنشاء محتوى غني بالمعلومات أو الترفيهي، بينما يركز الانفلونسر على إنشاء محتوى جذاب وتفاعلي.
  2. الوسيلة: ينشر البلوجر محتوىه على مدونة، بينما ينشر الانفلونسر محتوىه على وسائل التواصل الاجتماعي مثل يوتيوب وإنستغرام وتويتر.
  3. الجمهور: يستهدف البلوجر جمهورًا معينًا من الأشخاص المهتمين بموضوع معين، بينما يستهدف الانفلونسر جمهورًا واسعًا من الأشخاص.
  4. التأثير: يكون للبلوجر تأثير على متابعيه، ولكن هذا التأثير عادة ما يكون محدودًا. بينما يكون للانفلونسر تأثير كبير على متابعيه، حيث يمكنهم التأثير على قراراتهم الشرائية أو سلوكياتهم الأخرى.

 

في بعض الحالات، قد يكون الشخص بلوجرًا وانفلونسرًا في نفس الوقت. على سبيل المثال، قد يكون شخص ما مدوّنًا عن الموضة وينشر أيضًا مقاطع فيديو على يوتيوب حول الموضة. في هذه الحالة، سيكون الشخص بلوجرًا لأنه ينشر محتوى على مدونة، وسيكون أيضًا انفلونسرًا لأنه لديه قاعدة متابعين كبيرة على يوتيوب.

 

ما هو تعريف التسويق بالمؤثرين Influencer Marketing؟

تسويق المؤثرين (Influencer Marketing) أو التسويق عن طريق المشاهير هو استراتيجية تسويقية تستهدف استخدام قوة وتأثير المؤثرين (الأشخاص ذوي التأثير الكبير على وسائل التواصل الاجتماعي والمدونات والقنوات الرقمية الأخرى) للترويج للعلامات التجارية ومنتجاتها. يتم ذلك من خلال إنشاء شراكات تجارية بين المؤثرين والعلامات التجارية، حيث يقوم المؤثرون بالترويج للمنتجات أو الخدمات المقدمة بطرق مبتكرة وجذابة لجمهورهم المتابع.

 

اقرأ أيضاً عن: زيادة حجم المبيعات Sales Volume

 

ما هي أهمية التسويق عبر المؤثرين؟

يعتبر تأثير المشاهير في الإعلانات  فعال للغاية، ولذلك يعد التسويق عبر المؤثرين من أهم استراتيجيات التسويق الرقمي حاليًا، وهو الوسيلة الأكثر استخداماً عندما يتعلق الأمر بالترويج لمنتج أو خدمة، وذلك لعدة أسباب:

 

1- الوصول للجمهور المستهدف

يمتلك المؤثرون جمهورًا متابعًا ومهتمًا بمجالاتهم الخاصة، وبالتالي فإن الترويج للعلامة التجارية من خلالهم يضمن وصول الرسالة إلى الجمهور المستهدف بشكل أكثر فاعلية ودقة.

 

2- بناء الثقة والمصداقية

يتمتع المؤثرون بشعبية وثقة جمهورهم، وعادةً ما ينظر إليهم على أنهم أشخاص موثوق بهم ومصادر موثوقة للمعلومات والتوصيات. وبالتالي، عندما يروّج المؤثرون للعلامة التجارية أو المنتج، يتم نقل تلك الثقة والمصداقية إلى العلامة التجارية، مما يؤدي إلى زيادة فرص الارتباط والتفاعل مع الجمهور وزيادة مبيعات المنتجات.

 

3- تنوع وإبداع في المحتوى

يمتلك المؤثرون قدرة كبيرة على إنشاء محتوى إبداعي وجذاب يستهوي الجمهور. فهم عادةً ما يجيدون توصيل الرسائل بطرق مبتكرة وأصلية تلامس مشاعر واهتمامات الجمهور، وبالتالي يتمكنون من إثارة الاهتمام والمشاركة الفعالة مع المحتوى المروج.

 

4- قياس الأداء والعائد على الاستثمار

يمكن قياس تأثير حملات التسويق عبر المؤثرين بشكل دقيق، سواء من خلال متابعة الوصول والمشاركة والتفاعل مع المحتوى المروج، أو من خلال ربط العمليات التجارية مثل زيادة المبيعات أو زيادة حركة المرور إلى الموقع الإلكتروني.

 

Influencer Marketing

 

اقرأ أيضاً عن: كيفية التسويق لمنتج جديد؟

 

اختيار المؤثر المناسب لحملتك التسويقية

كيف تختار الإنفلونسر influencer المناسب لشركتك؟ وما هي الخطوات التي يجب مراعاتها عند بدء اختيار المؤثر؟ عند اختيار المؤثر المناسب لشركتك في حملات التسويق عبر المؤثرين، يمكنك اتباع الخطوات التالية:

 

1- تحديد أهداف الحملة

قبل البدء في البحث عن المؤثرين، حدد أهداف الحملة التسويقية. هل ترغب في زيادة الوعي بالعلامة التجارية، زيادة المبيعات، زيادة المشاركة، أو أي هدف آخر. تحديد الأهداف سيساعدك في تحديد نوع المؤثر المناسب والمعايير التي يجب أن يتوافق معها.

 

2- تحديد المجال المناسب

حدد المجال الذي ينتمي إليه منتجك أو خدمتك، وابحث عن المؤثرين الذين هم في نفس المجال أو لديهم اهتمامات مشابهة. يجب أن يكون المؤثر قادرًا على الاتصال بالجمهور الذي تستهدفه شركتك.

 

3- البحث والتقييم

قم بالبحث عن المؤثرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمدونات والمنصات الرقمية الأخرى. قم بتقييم المؤثرين بناءً على عدة عوامل، مثل:

 

 

4- متابعة وتقييم الحملة

بعد إطلاق الحملة، قم بمراقبة ومتابعة أداء المؤثر وتأثيره على العلامة التجارية. قم بتحليل البيانات وقياس النتائج بناءً على معايير الأداء التي حددتها مسبقًا. قد تحتاج إلى تعديل استراتيجياتك أو تغيير المؤثرين إذا لم تحقق الحملة النتائج المرجوة.

 

اقرأ أيضاً عن: عرض البيع الفريد Unique Selling Proposition

 

بعد التعرف على أهمية التسويق بالمؤثرين، من الضروري الآن بدء التواصل مع شركات خبيرة في التسويق الإلكتروني لدعم أنشطتك وأعمال القادمة، كما يمكننا أن نرشح لك شركة Expertise House ذات الخبرة الكبيرة في مجال التسويق والاعلان، حيث يقدم فريقها العديد من الخدمات التي تسهم بشكل فعال في نمو أعمالك وفقاً لمخطط زمني متفق عليها، ومن أبرز الخدمات التي تقدمها الشركة:

 

المصادر والمراجع

influencermarketinghubmailchimp